Posted:
تناولت المقالة السابقة في سلسلة "الأدوات التي ستصنع الفارق" إحدى الأدوات التي تساعد المعلنين على شبكة Google الإعلانية على ترقية حملاتهم من خلال أداة استهداف المواضع والتي تُعد مثالية للمعلنين الذين يستخدمون استهداف المواضع المختارة. واليوم سنتناول المزيد من المعلومات حول أداة تكميلية أخرى موجّهة للمعلنين الذين يريدون استخدام أسلوب استهداف المحتوى على الشبكة الإعلانية.

أداة استهداف المحتوى

حول الأداة:

بعد اتخاذك لقرار إنشاء حملة لاستهداف المواضع المختارة على الشبكة الإعلانية (استهداف المحتوى)، فإننا نوصي بمراجعة الاقتراحات الواردة من هذه الأداة؛ حيث ستعمل على توفير العديد من ساعات العمل وستساعدك على إيجاد كلمات رئيسية 
إضافية لحملتك.

ما الذي يمكن أن تساعد فيه؟

تكمن المساعدة التي تقدمها هذه الأداة في توفير مزيد من الأفكار والكلمات الرئيسية الجديدة لحملتك على الشبكة الإعلانية بناءً على القائمة الحالية بكلماتك الرئيسية.

كيف يمكن استخدامها؟

يمكنك الوصول إلى هذه الأداة من داخل حسابك على Google AdWords، من القائمة المنسدلة في علامة التبويب "التقارير والأدوات". أعلى جدول المواضع، يتم عرض خيار لتجربة هذه الأداة عن طريق إضافة مواضع (بالنقر على الزر "إضافة مواضع") إلى حملتك. 

مزيد من المعلومات حول تلك الأداة في هذه المقالة من مركز المساعدة.

نشرها جورج فاني - فريق Google AdWords العربي

Posted:
من شأن اختيار قائمة الكلمات الرئيسية المناسبة لحملتك أن يساعدك على عرض إعلاناتك للعملاء المعنيين في الوقت الذي تريده. تذكّر أن الكلمات الرئيسية التي عملت على إنشائها يجب أن تتطابق في نهاية الأمر مع تلك التي سيُدخلها العملاء المحتملون، ولذلك أوردنا في ما يلي بعد بعض النصائح التي يمكنها أن تساعدك على إنشاء قائمة كلمات رئيسية فعالة.

نصائح أساسية

1- عند إنشاء قائمتك الأولية، ضع نفسك مكان العميل.

سجّل الفئات الرئيسية لنشاطك التجاري والعبارات أو المصطلحات التي قد تقع ضمن كل فئة من هذه الفئات. ضمّن المصطلحات أو العبارات التي قد يستخدمها العملاء لوصف منتجاتك أو خدماتك.

على سبيل المثال، إذا كنت تبيع أحذية رياضية، فيمكنك البدء ببعض الفئات الأساسية التي قد يستخدمها العملاء، على سبيل المثال "أحذية رياضية للرجال". كما يمكنك إضافة "أحذية الركض للرجال" أو "أحذية تنس للرجال"، إذا تبيّن لك أن هذه العبارات مستخدمة بشكل شائع لوصف منتجك. كما يمكنك توسيع قائمتك بشكل أكبر بتضمين أسماء علامتك التجارية ومنتجاتك.

2- جمّع الكلمات الرئيسية المتشابهة.

حاول تجميع الكلمات الرئيسية في موضوعات. يمكن لهذه الموضوعات أن تستند إلى منتجاتك أو خدماتك أو فئات أخرى. على سبيل المثال، إذا كنت تبيع الأجهزة الإلكترونية، فيمكنك إنشاء مجموعة من الكلمات الرئيسية لأجهزة "الكاميرات" ومجموعة أخرى لأجهزة "التلفزيون". ويمكنك في ما بعد إنشاء مجموعات إعلانية منفصلة لمجموعات الكلمات الرئيسية هذه، فيكون لديك إعلانات محددة لأجهزة "الكاميرات" وإعلانات محددة لأجهزة "التلفزيون".

3- اختر عدد الكلمات الرئيسية المناسب.

يرى عدد كبير من المُعلنين أنه من المفيد تضمين كلمات رئيسية يتراوح عددها من 5 إلى 20 كلمة في المجموعة الإعلانية. إذا كنت تستخدم نوع المطابقة التقريبية، بدلاً من مطابقة العبارة أو المطابقة التامة، فلست بحاجة إلى تضمين أشكال أخرى لكلماتك الرئيسية، كالأخطاء الإملائية المحتملة أو صيغ الجمع أو الأحرف الكبيرة أو الأحرف الصغيرة وغير ذلك. 

4- اختر كلمات رئيسية أكثر عمومية أو أكثر تحديدًا تبعًا لهدفك.

اختر الكلمات الرئيسية العامة إذا كنت تريد أن يتأهل إعلانك للظهور لعدد كبير من عبارات البحث. قد يختار متجر كبير لبيع الأحذية بالتجزئة الكلمة الرئيسية العامة "أحذية". ومع ذلك، وفي معظم الحالات، قد تؤدي إضافة كلمات رئيسية عامة جدًا إلى تشكيل صعوبة في الوصول إلى العملاء المحتملين، لأن إعلانك قد يظهر لعمليات البحث التي لا ترتبط دائمًا بنشاطك التجاري. كما أن الكلمات الرئيسية العامة قد تكون أكثر تنافسية وقد تحتاج إلى مبالغ أكبر لعروض الأسعار.

للوصول إلى المستخدمين بفعالية أكبر، اختر كلمات رئيسية أكثر تحديدًا ترتبط بموضع إعلانك بشكل مباشر. ولكن يجدر بك أن تتذكّر أنك قد لا تتمكّن من الوصول إلى العدد الكبير الذي تريده من المستخدمين إذا كانت كلماتك الرئيسية محددة جدًا. إذا كنت تبيع أحذية تخصصية، على سبيل المثال، فإن استخدام كلمة رئيسية محددة قد يعني أن إعلانك لن يظهر إلا للكلمات الرئيسية التي تنطبق على نشاطك التجاري.

ومع ذلك، يجدر بك أن تتذكّر أنك قد لا تتمكّن من الوصول إلى العدد الكبير الذي تريده من المستخدمين إذا كانت كلماتك الرئيسية محددة جدًا. ويمكنك أن تحاول اختبار كلمات رئيسية أكثر تحديدًا وأقل تحديدًا، ثم اختيار تلك التي تحقق لك أفضل النتائج.

يجب أن تكون دائمًا كلماتك الرئيسية ملائمة قدر الإمكان لإعلاناتك وموقعك على الويب، بصرف النظر عما إذا كانت عامة أو محددة.


نشرها جورج فاني - فريق Google AdWords العربي

Posted:
تناول الجزء الرابع من سلسلة "الأدوات التي ستصنع الفارق" الشبكة الإعلانية، وكيف يمكن لأداة إنشاء الإعلانات الصورية تعزيز نجاح الإعلانات على هذه الشبكة. تتناول مقالة اليوم - وهي المقالة الخامسة في هذه السلسلة - أداة أخرى، وهي الأداة التي ستساعدك عند الإعلان على الشبكة الإعلانية - إنها أداة استهداف المواضع.

تجدر الإشارة إلى أن المقالة التالية ستتناول أداة تكميلية - إنها أداة استهداف المحتوى - والتي تعتبر مثالية للمعلنين الذين يرغبون في استهداف المحتوى على الشبكة الإعلانية.

أداة استهداف المواضع‬

حول الأداة:
نوصي باستخدام هذه الأداة عند اتخاذ قرار بإنشاء حملة لاستهداف المواضع المختارة على الشبكة الإعلانية؛ حيث يمكن لهذه الأداة أن توفر عليك العديد من ساعات العمل وستعمل على إيجاد أكثر مواقع الويب ملاءمةً لحملتك.

ما الذي يمكن أن تساعد فيه؟
انقر على إحدى الكلمات الرئيسية ذات القيمة، واعرض قائمة بمواقع الويب التي وجد النظام أنها ملائمة لهذه الكلمة الرئيسية. وبذلك يمكنك معرفة أي نوع من أنواع الإعلانات يتم الإعلان عنه في كل موضع من هذه المواضع، بالإضافة إلى عدد مرات ظهورها اليومية والتكلفة المقدرة.

كيف يمكن استخدامها؟
يمكنك الوصول إلى هذه الأداة من داخل حسابك على Google AdWords، من القائمة المنسدلة في علامة التبويب "التقارير والأدوات". أعلى جدول المواضع، يتم عرض خيار لتجربة هذه الأداة عن طريق إضافة مواضع (بالنقر على الزر "إضافة مواضع") إلى حملتك. يمكنك الاطلاع على الخطوات التفصيلية لكيفية استخدام هذه الأداة في هذه المقالة.

 مزيد من المعلومات حول تلك الأداة في هذه المقالة من مركز المساعدة.


نشرها عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي

Posted:
ننشر اليوم المقالة الرابعة في سلسلة "الأدوات التي ستصنع الفارق" والتي تتناول أداة "إنشاء الإعلانات الصورية" التي تم إطلاقها مؤخرًا بالعربية.

أداة إنشاء الإعلانات الصورية 

حول الأداة: 
بالإضافة إلى تطوير شبكة Google الإعلانية، يخصص المزيد من المعلنين أجزاءً كبيرة من ميزانيتهم الإعلانية لأنواع أخرى من الإعلانات غير الإعلانات النصية. الهدف من هذه الأداة هو تمكين المعلنين العاديين من تحقيق أقصى استفادة من الشبكة الإعلانية.

ما الذي يمكن أن تساعد فيه؟ 
تسمح لك هذه الأداة بإنشاء الإعلانات بأقل مجهود وخلال أقصر مدة زمنية ممكنة. يمكنك تحديد ألوان الخلفية والخطوط والصور وكذلك نص نموذج الإعلان وحفظ الإعلان بأي حجم وشكل متوفر لشبكة Google الإعلانية.

كيف يمكن استخدامها؟ 
يجب أن تتحقق أولاً من تمكين حملتك في شبكة Google الإعلانية. بعد ذلك، يمكنك الوصول إلى الأداة من خلال تحديد الخيار "أداة إنشاء الإعلانات الصورية" من القائمة المنسدلة "إعلان جديد". مزيد من المعلومات هنا.

مزيد من المعلومات حول تلك الأداة في هذه المقالة من مركز المساعدة.


نشرها عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي

Posted:
تغطي المقالة الثاثة في سلسلة "الأدوات التي ستصنع الفارق" أداة "سجل تغييراتي".

أداة "سجل تغييراتي"

حول الأداة:
تتيح لك هذه الأداة تتبع التغييرات التي أجريتها على حسابك (بدءًا من 1/1/2006)، لمساعدتك على استيعاب كيفية تأثير هذه التغييرات في أداء حملتك بشكل أفضل.

ما الذي يمكن أن تساعد فيه؟ تتيح لك الأداة عرض التغييرات التي أجريتها في النواحي التالية:

1. التغييرات التي أجريت على الميزانية اليومية.
2. عمليات إضافة وحذف الكلمات الرئيسية من الحساب.
3. التغييرات على تفضيلات توزيع إعلاناتك.
4. التغييرات التي تمت من خلال واجهة Google AdWords API.

كيف يمكن استخدامها؟ يمكنك الوصول إلى الأداة من داخل حسابك على Google AdWords، أو بانقر على هذا الرابط.

مزيد من المعلومات حول تلك الأداة في هذه المقالة من مركز المساعدة.


نشرها عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي

Posted:
لقد عملنا على مدار الأشهر القليلة الماضية على تحديث شبكة بحث Google وجميع منتجاتنا الأخرى من حيث الشكل والمضمون لمنح المستخدمين تجربة على الإنترنت أكثر سلاسة وتوافقًا. وكجزء من هذه التغييرات في الشكل والأسلوب، نحن الآن بصدد طرح مواضع إعلانات جديدة على شبكة بحث Google.

بدءًا من اليوم، ستلاحظ أن الإعلانات التي كانت تظهر بجانب النتائج قد تظهر في بعض الحالات أسفل النتائج. إننا نجري تحسينات ديناميكية على كل صفحة من صفحات البحث - بما في ذلك الإعلانات التي تظهر عليها - لضمان حصول مستخدمينا على أفضل انطباع. 



‏‫وفي العديد من الحالات، وجدنا أن عرض الإعلانات أسفل نتائج البحث يكون أكثر ملاءمةً لانسيابية إجراءات المستخدم خلال فحصه للصفحة من أعلى لأسفل. وفي المتوسط، يحقق هذا الموضع أداءً أفضل من الإعلانات على الجانبين من حيث نسبة النقر إلى الظهور في الاختبارات التي نجريها.

              


إذا كنت مهتمًّا بالمقارنة بين أداء إعلاناتك في المواضع العليا مقابل جميع المواضع الأخرى، يمكنك استخدام شريحة "الجزء العلوي في مقابل جانب الصفحة". وعند استخدام هذه الميزة، يتم تصنيف جميع مرات الظهور على جانب الصفحة، وفي أسفلها، ومرات الظهور التجريبية تحت الفئة "غير ذلك"؛ وبذلك يمكنك بسهولة مقارنة أداء مواضع إعلاناتك في أعلى الصفحة مقابل المواضع في بقية أجزاء الصفحة. في خلال الأسابيع المقبلة، سيتم تغيير اسم الشريحة "الجزء العلوي في مقابل جانب الصفحة" إلى "الجزء العلوي في مقابل الجزء الآخر الأيمن/الأيسر".

انتقل إلى مركز مساعدة AdWords لمعرفة المزيد من المعلومات عن مواضع الإعلانات.


نشرها عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي

Posted:
في ما يلي مقالة أخرى (المقالة الثانية) في سلسلة "الأدوات التي ستصنع الفارق"، ونتناول في هذه المقالة أداة "‏‫مُقدِّر عدد الزيارات‬".

مقدِّر عدد الزيارات
حول الأداة: تعتبر هذه الأداة خيارًا إضافيًا في أداة الكلمات الرئيسية؛ حيث تعمل على تقدير عدد الزيارات التي تمت عبر الكلمات الرئيسية المحددة في حسابك بناءً على التكلفة القصوى للنقرة وميزانيتك اليومية.

ما الذي يمكن أن تساعد فيه؟ تسمح لك بتوقع المعلمات التالية للكلمات الرئيسية في حسابك:

1. تقديرات لعمليات البحث التي استُخدمت فيها كلماتك الرئيسية شهريًا سواءً عمليات البحث العالمية والمحلية.
2. تقديرات لمتوسط تكلفة النقرة.
3. تقديرات لمتوسط موضع الإعلان للكلمة الرئيسية في طلب البحث.
4. تقديرات للنقرات اليومية.
5. تقديرات للتكلفة اليومية للكلمات الرئيسية المختبرة.

كيف يمكن استخدامها؟ يمكنك العثور على هذه الأداة ضمن علامة التبويب "التقارير والأدوات" في حسابك على Google AdWords. ويمكنك بدلاً من ذلك، استخدام الإصدار المستقل من الأداة المتوفر على هذا الرابط.

مزيد من المعلومات حول تلك الأداة في هذه المقالة من مركز المساعدة.


نشرها عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي