Posted:


إذا كنت تتحدث الإسبانية، فبمقدورك مراجعة ترجمة نص الإعلان الإنجليزي، وربما تقضي بأن النص الإسباني يبدو جيدا إلى حدٍّ ما. لنفترض أنك تريد استخدام نص الإعلان هذا في حملتك الإسبانية عن مرطبات الجلد، وتريد التحقق من النتائج بعد بضعة أسابيع. فإنك تنتقل حينئذٍ إلى علامة التبويب "الإعلانات" في الحملة المعنيّة. ثم تنقر بعد ذلك على عمود "نسبة النقر إلى الظهور" لتصنيف نِسب النقر إلى الظهور من الأعلى إلى الأدنى. ‏‫وبعد مشاهدة نصوص الإعلان أمامك، تلاحظ أن نسبة النقر إلى الظهور لنص الإعلان الإسباني منخفضة جدًّا. ففي حين أن نص الإعلان الإنجليزي يحقق نسبة نقر إلى ظهور تصل إلى 7,89%، تجد أن نسبة النقر إلى الظهور للنسخة الإسبانية منه تتأرجح حول 0,54%. تُرى ما الذي يحدث هنا؟ نسبة النقر إلى الظهور (CTR) هي عدد النقرات التي يتلقاها إعلانك مقسومًاعلى عدد مرات عرض إعلانك (مرات الظهور). فعندما تكون نسبة النقر إلى الظهور منخفضة، هذا يعني أن كثيرًا من المستخدمين يشاهدون إعلانك، لكن القليل منهم هم الذين ينقرون على العنوان في الواقع. وأنت تتساءل إذ ربما تكون المرطبات أقل شيوعًا في إسبانيا عنها في البلدان الناطقة بالإنجليزية. ومع ذلك، يستحق الأمر النظر في النص الإسباني بصفة خاصة. لقد تمت كتابة هذا النص بواسطة أحد ناطقي اللغة الإنجليزية الذين يدرسون اللغة الإسبانية في الكلية. وعندما تطلب من أحد الناطقين الأصليين للغة الإسبانية مراجعة النص، فإنه يتلعثم عند كلمة "complexión". يوضّح ناطق اللغة الإسبانية أن كلمة "tez" أو "cutis" تُستخدم للإشارة إلى البشرة، في حين أن كلمة "complexión" تعني بنية الجسم، كأن تقول "رجل قوي البنية". وعندما يبدأ العميل الإسباني في قراءة نص الإعلان، سينزعج من هذا الخطأ اللغوي؛ وقد يظن بذلك أن منتجك لا تتوفر فيه الجودة العالية.

دعنا ندرس المثال الفرنسي التالي.

عندما نستعرض تقرير نص الإعلان لهذين النصين الإعلانيين، نلاحظ أن نسبة النقر إلى الظهور للإعلان الثاني أعلى بكثير منها للإعلان الأول. فلماذا يفضل العملاء الفرنسيون الإعلان الثاني؟ بعد مناقشة الأمر مع أحد الناطقين الأصليين للّغة الفرنسية، ندرك أن الكلمة الفرنسية "courtier" تُستخدَم بشكل أوسع بكثير من كلمة "broker" المستعارة من اللغة الإنجليزية. ولن تجد أحدًا يستخدم مصطلح "broker" سوى المستخدمين واسعي الاطلاع والخبرة بعالم تداول الأوراق المالية عبر الإنترنت. ومن ثَمّ، قد لا يفهم ناطقو اللغة الفرنسية معنى الإعلان الذي يستخدم الكلمة الإنجليزية "broker"، إذا كانوا حديثي العهد بتداول الأوراق المالية. قد يفضلون بالفطرة الإعلان الفرنسي بنسبة 100%. استئنافًا للحديث عن سوق الأوراق المالية، ما رأيك في المثال التالي؟

عندما نقارن ونحلّل أداء هذين الإعلانين، نلاحظ أن كلاهما يحقق نسبة جيدة للنقر إلى الظهور تبلغ حوالي 6%. لا يعبأ عملاؤنا الفرنسيون كثيرًا باستخدام المصطلح الإنجليزي "trading" مكان المصطلح الفرنسي "bourse" أو العكس. ويؤكد ناطق أصلي للغة الفرنسية أن كلمة "trading" شائعة جدًّا الآن في اللغة الفرنسية التي يستخدمها عامة السكان. تذكر أننا وجدنا فقط أن كلمة "broker" ليست شائعة في فرنسا، في حين تبيّن لنا - بعد التباحث - أن كلمة "trading" كلمة شائعة محليًّا. إذَنْ؛ إذا كنت تتساءل عن سبب انخفاض نِسب النقر إلى الظهور لنصوص إعلاناتك المترجَمة، فربما يجدر بك بحث الأمر مع أحد ناطقي اللغة الأصليين. حظًا موفقًا!

نشرها: عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي

هيل كريمرز، فريق Google AdWords

Posted:

1. التعريف

تعد الكلمات الرئيسية السلبية عنصرًا أساسيًا في قائمة الكلمات الرئيسية الناجحة. وإضافة كلمة رئيسية سلبية إلى مجموعتك الإعلانية أو إلى حملتك تعني عدم عرض إعلاناتك لطلبات البحث التي تتضمن هذه العبارة. تساعد الكلمات الرئيسية السلبية في الوصول إلى العملاء المحتملين الملائمين فقط وخفض تكلفة النقرة وزيادة عائد الاستثمار، وذلك عن طريق تصفية عدد مرات الظهور غير المرغوب فيها.

2. مثال

تمنع الكلمة الرئيسية السلبية -تجربة مجانية عرض إعلاناتك لأي طلبات بحث تحتوي على عبارتي تجربة ومجانية. ومع ذلك، لن يتم منع عرض إعلاناتك عند استخدام أشكال مختلفة من هاتين العبارتين. ولن يتم أيضًا منع عرض إعلاناتك لطلبات البحث التي تحتوى على إحدى العبارتين فقط.

على سبيل المثال، يمكن لطلبي البحث تجربة لمدة يوم واحد واختبارات مجانية عرض إعلاناتك، بينما لا يمكن لطلب البحث تجربة مجانية لمدة يوم واحدعرضها.

3. كيفية استخدامها

تتشابه عملية إضافة الكلمات الرئيسية السلبية إلى مجموعتك الإعلانية مع عملية إضافة أي كلمة رئيسية أخرى. الفرق الوحيد هو أنك تضيفها في قسم الكلمات الرئيسية السلبية، أسفل جدول الكلمات الرئيسية الأساسي. كما يمكنك إضافة كلمات رئيسية سلبية على مستوى الحملة.

‏ تُعد كلٌّ من أداة الكلمات الرئيسية وتقرير "عبارات البحث" طريقتين رائعتين من أجل العثور على كلمات رئيسية سلبية محتملة لمجموعتك الإعلانية.

يمكنك أيضًا إضافة الكلمات الرئيسية السلبية إلى قوائم كلمات رئيسية سلبية يمكن استخدامها في حملات متعددة.

نشرها: عمر أبو سلمان - فريق Google AdWords العربي